منصة التمويل الأصغر الإسلامي

تم اقامة منتدى هيئة التمويل الإسلامي الأصغر السابع في مركز المؤتمرات في اسطنبول بتاريخ 42 تشرين الثاني نوفمبر 2017 المنعقد ضمن بنية قمة معرض حلال العالمي الخامس المنظم من قبل منظمة التعاون الإسلامية. 

وقال الأمين العام لإتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي المحامي علي كورت في كلمته في المنتدى « إن تقديم المساعدة للناس في عالمنا عن طريق تقديم الديون لهم مهم أكثر من تقديم العون المادي لهم من دون مقابل، ولذا فأنا أرى بانه من الضروري أن يدرس هذا المشروع ويتم تنفيذ مشروع التمويل المصغر الإسلامي في تركيا من قبل منظمات الدعم الانساني أسوة بالمناطق التي طبقتها في كل من الهند و باكستان و آسيا و الهادئ».

وأكد على ان العالم الإسلامي يمر في أيام صعبة جدا وقال «إن هناك العديد من الأعمال التي يجب علينا القيام بها بوصفنا أمة وشعبا واحدا، إننا مجبرون على ذلك من حيث حاجة الأمة و الشعب لهذا».

وقال كورت في كلمته بأن معطيات تقرير عام 7102 حول المساعدات الانسانية على مستوى العالم تبين بأن تركيا قد قدمت مساعدات انسانية بقيمة 6 مليار دولار وهي الدولة الثانية في العالم في ترتيب الدول الأكثر تقديما للمساعدات الانسانية. ولو قمنا بحساب هذه القيمة على الدخل الغير الصافي للدولة لرأينا بأن تركيا تحتل المركز الأول في هذا الترتيب». 

وأضاف الأمين العام للإتحاد: 
«أريد لفت انتباهكم بشكل خاص حول موضوع استقبال تركيا لخمسة ملايين من أخوتنا الضيوف في مرحلة نواجه فيها مشكلات كبيرة جدا في كل من اليمن وسوريا، وإن تبني تركيا لسياسة الأبواب المفتوحة وتعدي ذلك للوصول إلى سياسة القلب المفتوح أمام الأخوة الضيوف إنما يعتبر فعلا سيخلده التاريخ. وإن وصول المبالغ التي قدمناها كمساعدة لإخوتنا السوريين إلى 52 مليار دولار في الأعوام الأخيرة إنما يدل على مدى الأهمية التي نوليها لروح الأخوة فيما بيننا.

وعلى الرغم من أن تركيا تقدم المساعي الجدية في مجال المساعدات الانسانية إلا أن التمويل المصغر لا يتم تطبيقه بشكل رائج في بلدنا مع الأسف، مع أن تعليم الناس صيد السمك أهم و أفضل بكثير من تقديم السمك الجاهز لهم، إن تعليم الصيد موضوع ذو أولوية أكبر بكثير.

وهنا أريد أن أعلمكم بأننا في اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي سنقوم بتنظيم معرض المنظمات الأهلية العالمي بتاريخ 9 و 10 كانون الأول ديسمبر وسيكون موضوع التمويل المصغر من الموضوعات التي سنناقشها سوية». 

وبين سفير باكستان في اسطنبول السيد يوسف جنيد بأن العالم يعمل على مواجهة الفقر و أن الفقر يحمل تأثيرات كبيرة على الانسان، وقال يوسف جنيد «إن نظام المصارف الحديث بدأ بالتصدع، إن النظام المعتمد على الفائدة بدأ بالانهيار، إن المنظمات العالمية مثل منظمة التجارة العالمية و مؤسسة النقد الدولية و غيرها لا يمكنها حل مشكلات الانسانية». 

وقدم كل من السيد إحسان أوفوت رئيس دائرة التعليم في معهد المعايير التركية و السيد زبير ماخال مدير الهدى جيبا حول أهمية مشروع التمويل المصغر في العالم الإسلامي . 

أما في الجلسة التي تم تنظيمها خلال النشاطات بعنوان «العلم و الصحة و الحلال في الحياة اليومية» فقد تم تناول موضوع مفاهيم رجال العلم و صناعة الأدوية و الحلال
وقال السيد الدكتور علي شيخ واس الشويس، إن سوق الأدوية البيولوجية العالمي قد بلغ 200 مليار دولار وان تركيبات الادوية التي تتشكل من المواد الحلال تماما قليلة جدا، وأنه يتم استخدام طرق غير محللة في عمليات تأمين الأدوية، وأضاف بأنه لم يرى أي شركة تنتج أدوية حلال مئة بالمئة إلى الآن، وأن هذا المجال واسع جدا ولا وجود لأي شركة بدأت بإنتاج الأدوية الحلال أبدا. 

كما قال السيد الدكتور محمد روبانينج سالونج عضو تعليم في جامعة سلانجور أن بعض الأنزيمات لا تعتبر حلال بسبب مصادرها، وانه يمكن استخدام طريقة التثبيت الحراري في معالجة الأدوية. وان العديد من الدول تتزود بأنزيمات مصدرها الخنزير، وأن هذه الأنزيمات يمكن أن يتم تأمينها من الأبقار والدجاج و الماعز ولكن من المؤسف أن قطاع الأدوية يعتمد على منتجات الخنزير في التصنيع، وبالإضافة إلى ذلك يمكن استخراج هذه الانزيمات من العديد من الخضار و الفواكه لكنها طريقة صعبة لذا لا يفضلها أحد، وانا أقترح أن يتم استخدام البكتريا لاستخراج الأنزيمات. 

وقدم البرفسور الدكتور فاتح جولتكين عميد كلية طب الأسنان في جامعة العلوم الصحية عرضا حول المواد المضافة.

وأضاف «إن شخصا واحدا يمكن أن يتناول مواد إضافية يبلغ وزنها حوالي وزن جسمه طوال حياته» وأكد على أن هذه المواد المضافة على الأغذية يمكن استخدامها في أشكال متعددة، وأن زيادة استخدام هذه المواد يمكن أن يتسبب بالاصابة بمرض السرطان والحساسية وفرط النشاط و ألم الرأس و السمنة وغيرها من الأمراض. وأنه يتم استخدام الكحول في عمليات تفكيك الأطعمة في بعض المشروبات ولذا فإن هذه المشروبات لا تعتبر من المشروبات الحلال، وأنه يجب الانتباه لهذه الناحية. 

تم الفراغ من أعمال القمة في يوم السبت، وقد تناول موضوع الحلال من قبل العديد من الخبراء في العديد من المجالات.